لكل شخص عطره المميز ورائحة مفضلة لقلبه. فكل رائحة  مرتبطة بشخص معين  أو ذكرى معينة، وتختلف  أنواع العطور بحسب  روائحه  المختلفة.  ويرجع ذلك  إلى اختلاف  التركيبة الخاصة  بكل عطر  حيث إنه يتم صناعة العطور عن طريق مزج نسب معينة  من مواد خام  قد تكون طبيعية أو صناعية  لها روائح مميزة وذكية, بالإضافة إلى نسب من الكحول والماء. ولذلك  تختلف قوة  العطر  باختلاف  نسب التركيب الموجودة به. وفي هذا المقال  سنتحدث  عن أنواع العطور  وكيفية اختيار نوع العطر المناسب لكل شخص.

فن اختيار العطر المناسب

اختيار نوع العطر المناسب  للشخص

يعتبر البحث عن نوع العطر المناسب للشخص  من المهمات الصعبة . ويرجع ذلك  إلى كثرة الأنواع والروائح  المختلفة للعطور. ولكن سنقدم هنا مجموعة من النصائح العامة  لتسهيل عملية الاختيار.  وتشمل ما يلي:

أولا تحديد الفئة السعرية المناسبة:

تشهد أسعار العطور تفاوتا كبيرا باختلاف أنواعها واختلاف المواد الخام المستخدمة في التصنيع وأيضا نسب التركيب.  ولذلك فإن تحديد الميزانية المناسبة للشخص سيسهل كثيرا من عملية الاختيار بين مئات الأنواع من العطور .

ثانيا تحديد قوة تركيز العطر :

ويرجع ذلك للذوق الشخصي، فهناك أشخاص تفضل العطور الثابتة ذات التركيز القوي. وعلي العكس هناك بعض الأفراد ترغب بوضع عطور لطيفة بتركيز مخفف. لذلك يعد تحديد قوة تركيز وثبات العطر من الأساسيات التي تسهل عملية انتقاء العطر المناسب .

ثالثا نوع العطر المفضل للشخص:

يجب قبل البدء في الاختيار بين العطور تحديد نوع العطر المفضل لكل شخص.  فالأمر يرجع للذوق والتفضيلات الشخصية ،  فهناك من يفضل رائحة الورود والزهور الطبيعية مثل زهور البرتقال والقرنفل، وبخاصة عند السيدات.  وهناك من يفضل وضع عطور بروائح الفواكه والحمضيات. والتي تعطي شعورا مميزا بالانتعاش. وهناك نوع يفضل وضع عطور شرقية تعتمد في تركيبتها على المسك والقرفة والفانيليا.  وأخيرا فإن هناك من يحب العطور الخشبية والتي تحتوي على مكونات مثل الطحالب.   ولذلك يجب معرفة الذوق الشخصي للفرد، وماذا يفضل من العطور قبل البدء في عملية الاختيار.

رابعا عدم وضع أي عطور أو كريمات على الجسم وقت الاختيار:

من المهم جدا الحرص على عدم وضع أي عطور أو كريمات ذات رائحة على الجسم عند اختيار عطر جديد.  ويرجع ذلك لتجنب حدوث تداخل بين الروائح المختلفة ، فلا يستطيع الشخص تمييز رائحة العطر منفردة.

خامسا نوعية البشرة:

يجب اختبار العطر على البشرة أولا. وذلك لتحديد ماذا يناسب كل نوع من أنواع البشرة.  وأيضا قد يحدث تحسس للبشرة من بعض أنواع العطور. ولذلك يفضل اختبارها أولا .

سادسا تجربة عدد من العطور المختلفة:

إن التجربة هي خير وسيلة تساعد على الاختيار. فلا يمكن أن يقدر شخص على وصف عطر معين دون تجربته.  كما أن العطر الذي يناسبك ليس ضروريا أن يناسب شخصا آخر، ولذا عليك تجربة أكثر من عطر وأكثر من رائحة.   لتستطيع اختيار الأفضل لك بينها .

سابعا ملائمة العطر للوقت والمناسبة:

يجب تحديد الوقت المناسب لكل عطر   فالعطر الذي يناسب وقت الشتاء قد لا يكون جيدا بالصيف. وأيضا اختيار العطور الملائمة للمناسبة التي تذهب إليها فهناك ما يتناسب معها عطور رقيقة هادئة،  وأخري تتطلب روائح نفاذة وقوية مثل الاحتفالات والسهرات.

ثامنا استشارة صديق أو الأخذ برأي آخر:

من الشائع جدا أن يكون الشخص المقرب منك هو القادر على تمييز العطر المناسب لك. لذا من الضروري سؤال صديق أو شخص قريب عن رأيه عند اختيار عطر جديد.

فن اختيار العطر المناسب

أنواع العطور المختلفة:

تختلف العطور باختلاف المكونات وأيضا نسبة التركيبات المختلفة بها . وسنذكر هنا أشهر أنواع العطور المنتشرة بين الناس. وهي ما يأتي:

العطور الزيتية:

يعد من أكثر الأنواع شهرة واستخداما  كما يمتاز بثباته القوي الذي يصل لعدة ساعات.  بحسب طبيعة كل جسم  ، ويرجع ذلك لاحتوائه على نسبة كبيرة من الزيت العطري. تصل إلى 20 بالمئة  والذي يعطيه الرائحة القوية والثابتة أيضا .

العطور المائية:

وتعتبر ثاني أكثر الأنواع شهرة وثباتا بعد الزيوت العطرية  . يرجع ذلك لاحتوائه على نسبة من الزيت العطري تتراوح ما بين 10 إلى 15 بالمئة. الأمر الذي يعطيه ثباتا يصل لخمس ساعات   مما يجعله اختيارا مفضلا لعدد كبير من الأشخاص الذين يقضون وقتا كبيرا خارج المنزل.

عطور التواليت:

من الأنواع غير الشائعة الاستخدام وذلك لاحتوائه على نسبة قليلة من الزيت العطري داخل تركيبته تصل لأقل من عشرة بالمائة . مما يجعل ثباته ضعيفا جدا  لذلك لا يفضله عدد كبير من الأشخاص.

عطر الكولونيا:

يعد من أقل الأنواع ثباتا حيث يحتوي على أقل نسبة من الزيت العطري لا تتجاوز 5 بالمائة . ولذا يمتاز بسعره المنخفض مقارنة بباقي أنواع العطور.

نصائح لتثبيت العطر على الجسم :

فن اختيار العطر المناسب

هناك العديد من النصائح والطرق التي يمكن من خلالها زيادة تثبيت العطر على الجسم. للحصول على أفضل نتيجة وثبات للعطر لمدة أطول  . ومن أهم تلك النصائح ما يلي:

اختر العطر المناسب لشخصيتك:

إن القيام باختيار العطر المناسب يعمل على تعزيز حضور الفرد ويعتد الاختيار على عدة أمور.  منها :تركيز العطر، فكلما كانت العطر يحتوي على نسبة كبيرة من الزيت العطري، كلما كان أكثر ثباتا.  ويفضل اختيار العطور التي تحتوي على نسبة من الزيت العطري ما بين 20 إلى 30 بالمئة.  حيث قد يصل ثباتها لتسع ساعات

كما أن نوع العطر بالأصل له دورا مهما في ثباته فالعطور الزهرية والحمضية تدوم لفترة تصل لثلاث ساعات . أما تلك العطور الخشبية والبلسمية تستمر لفترة أطول تصل لثمان ساعات.

أفضل الأماكن المناسبة لرش العطر:

هناك أماكن مفضلة لرش العطر تعطي ثباتا أكثر مثل الأماكن الدافئة التي تحفز الرائحة على الظهور.  حيث يُنصح دائما برش العطر في أماكن النبض مثل منطقة العنق والرسغين وأيضا خلف الأذنين بالإضافة لباطن الركبة. كما يمكن القيام برش العطر على الشعر أيضا  فالشعر النظيف والمرطب جيدا يستطيع الاحتفاظ بالرائحة لمدة قد تصل لأسبوع.

استخدام الفازلين لتثبيت رائحة العطر:

يعد استعمال الفازلين من الطرق الشهيرة للاحتفاظ برائحة العطر لأطول فترة ممكنة.  ويمكن تطبيق تلك الطريقة عن طريق وضع كمية بسيطة من الفازلين في أماكن رش العطر. مثل الرسغين والرقبة وخلف الأذنين. ثم القيام بوضع العطر فوقها   مع ضرورة تجنب فرك المنطقة لئلا يحدث تغيير بالرائحة الأساسية للعطر .

بنهاية المقال نكون قد تحدثنا عن أهمية العطور وكيف أنها تضفي رونقا للشخص. كما تعطي انطباعا عن نوع شخصيته. وأيضا تناولنا أنواع العطور المنتشرة  وكيف أنها تختلف في تركيبتها وثباتها  . كما ذكرنا أهم النصائح التي يجب أخذها بالاعتبار عند اختيار العطر المناسب  وأخيرا يجب ألا ننسي التأكد من تاريخ صلاحية العطر . والتوقف عن استعماله عند تغير خصائصه مثل اللون أو الرائحة،  كما أنه من الضروري حفظ العطور بمكان مظلم وبارد  وذلك لأن التعرض لأشعة الشمس قد تعمل على تغيير التركيب الكيميائي للعطر.  وبالتالي تؤثر على رائحته.

ماهو أفضل عطر رجالي تعشقه النساء 2023 

10افضل عطور ديور نسائي الجديد والقديم والاجمل منها