يختلط على الكثير الفرق بين الشماغ والغترة من خارج الجزيرة العربية، والبعض لا يعرف هدف استخدامهم، ففي الأصل الشماغ والغترة أوشحة تقليدية متعارف عليها في المناطق الخليجية، ويعتبر جزء من الزي التقليدي للرجال يستخدم في تغطية الرأس ويثبت باستخدام العقال.

في الأصل كان سبب صناعته لحماية جسم الرجال في سفرهم في الصحراء في شبه الجزيرة العربية، المعروفة بالشمس الحارقة والعواصف الترابية والبرد القارص، ومع الوقت والتطور صارت جزءًا من الزي اليومي للرجال في المملكة العربية، وتعبر عن الطبقة الاجتماعية التي ينتمي لها الشخص، كما أن طريقة ارتدائها ونوعية القماش تختلف حسب المناسبة، وكذلك المنطقة الجغرافية داخل المملكة العربية نفسها.

واليوم سوف نعرف سويًا كل ما تحتاج معرفته عن الشماغ والغترة، من جانب المميزات، والتشابه بينهم ليتضح لك ويش الفرق بين الشماغ والغترة، وكيفية الحفاظ عليهم عند الغسل والكي، والمقاسات المناسبة حسب الطول، وطرق الارتداء المختلفة.

هل يهمك الحصول على  خصم ممتاز لاهم المتاجر اذهب لكوبونات واكواد خصم 

وش الفرق بين الشماغ والغترة

الشماع

لباس للرأس يرتديه أهل شبه الجزيرة العربية منذ آلاف السنين، ويقال إن أصله يرجع لحضارة ما بين النهرين، وكان غرضه حماية رأسهم من الشمس والبرد القارص، ويلف حول الوجه ليحميهم من غبار ورمال الصحراء.

ومع الوقت أصبح جزءا أساسيا من الزي الرسمي في المملكة السعودية والإمارات العربية المتحدة، يضيف مظهرا مختلفا يوحي بالهيبة والفخامة، مع اختلاف أشكال نقشاته وطريقة لفه.

يصنع من الأقمشة التي تتحمل الظروف المناخية، مثل الكتان والقطن، وينقش عليه بعدة  ألوان، والمعتاد أن يكون أحمر وأبيض أو أسود وأبيض، قصة قطعة القماش تكون على شكل مربع يثنى على طبقتين لصنع شكل مثلث يوضع على الكتف أحيانا، وفي الغالب يكون على الرأس، يطلق البعض عليها اسم الكوفية، والتي يعرف عنها أنها تلف حول الرقبة.

الفرق بين الشماغ والغترة

صفات ومميزات الشماغ

  • الشماغ يميزه عدة مميزات منها: أنه تتم صناعة قماش الشماغ من خامات عالية الجودة، ويكون سميكًا ومتينًا.
  • يمكن تميز خامة الشماغ بمدى نعومتها الفائقة، وهذا الملمس يكون مفضلًا للكثيرين، حيث يوفر الشعور بالراحة.
  • اطراف الشماغ متساوية مما يسهل ارتداؤه من آى جهة، ويكون انيقًا، ولا يمكن تجاهل المصنع تلك الميزة، لأنها اساس عند اختيار العميل للشماغ المميز.
  • نقوشات الشماغ ثابته لا تتغير، والخامات المصنوع منها تقبل الصبغات مما يسهل حفظ الوانه مع مرور الوقت.
  • كما ذكرت أعلاه أن شكل قصة قماش الشماغ تكون مربعة.

الغترة

الغترة لباس لرأس الرجال تصنع من القطن الخالص أو الكتان، لون الغترة أبيض ناصع البياض، لا يوجد بها آي زخرفة أو زخرفة، وتكون مربعة بحجم صغير يناسب ثنيها لتصبح شكلًا مثلثًا، توضع على الكتف أو الرأس.

الغترة اختيار من يريد أن يضيف قطعًا مميزة تضيف له مظهرًا ذا مكانة اجتماعية رفيعة، ولذلك لا شك أن خامتها وجودتها تعبر عن الذوق الشخصي للشخص، يتم ارتداءها بطريقة معينة، تضيف الشكل الرسمي عند ارتدائها مع البشت ( المشلح ) ، وبدونه يمكن ارتداء الغترة في الحياة اليومية.

الفرق بين الشماغ والغترة

صفات ومميزات الغترة

  • الغترة تصنع من قماش خفيف مسامه واسعة تسهل نفاذ الهواء للشعر، وهذه الميزة تجعلها الاختيار الأول لدى البعض خاصة في فصل الصيف.

  • قماش الغترة يكون قطنًا طبيعيًا خالصًا، ويفصل القطن المصري، ذا الجودة العالية، الذي يضيف لمسة من الفخامة لمظهر الغترة.

  • يميز الغترة تصميمها البسيط، دون إضافة نقش أو تطريز، لونها أبيض ناصع.

وبعد أن عرفت صفات الشماغ والغترة، يمكننا التعرف سويا على الفرق بينها بسهولة من الآن.

الشماغ والغتره:الاختلاف و الفرق بين الشماغ والغترة

  • يختلف الشماغ عن الغترة من جانب المقاس، حيث نجد أن الغترة مقاسها صغير، على عكس الشماغ حجمه أكبر بشكل ملحوظ، مما يجعلها ليست الاختيار الأنسب للرجال في المناسبات التي يحتاج فيها لقطع لا تعوق من سلاسة حركته، لذلك تكون الغترة الاختيار الأنسب للمناسبات.

  • يختلف الشماغ عن الغترة من جانب النقش والتطريز، حيث نجد أن الشماخ يتميز بنقش ملون بالأحمر أو الأسود، وأساس لونه الأبيض، النقش يكون على الأطراف يعطيها مظهرًا فخمًا وأنيقًا، أما الغترة تتم بالبساطة قطعة خالية من آي نقش.

  • الفرق بين الشماغ والغترة حيث يختلف الشماغ عن الغترة من جانب سماكة ومسامية القماش، حيث نجد قماش الغترة مساميا رقيقا، وزنه خفيف، أما الشماغ وزنه ثقيل، والقماش أسمك من الغترة.

  • استخدام الشماغ يختلف عن الغترة من جانب المناسبات، حيث نجد أن الغترة البيضاء تضيف الوقار لمظهر الرجال، لذلك تستخدمها الرجال في المناسبات الخاصة.

  • تختلف الغترة عن الشماغ عن الفصول المحبذة في الارتداء، حيث يفضل ارتداء الغترة في الصيف فقط بسبب خفة القماش المناسب للصيف، أما الشماغ يناسب الشتاء والصيف حسب نوع القماش المستخدم.

بعد معرفة الفرق بين الشماغ والغترة لنعرف الان التشابه بينهما.

الشماغ والغترة : التشابه بينهما 

بعد أن عرفنا الاختلاف بين الغترة والشماغ،  يسهل علينا معرف التشابه بينهم، حتى لا يختلط الأمر عليك مرة أخرى.

  • يتشابه الشماغ والغترة في كونهم غطاء للرأس أو الكتف، وجزء من زي الرجال.
  • يتشابه الشماغ والغترة في الخامة المصنوعة منها، حيث يتفقان في خامة القطن الخالص أو القطن.
  • يتشابه الشماغ والغترة في اللون، حيث يغلب اللون الابيض على الشماغ مع وجود نقش على الاطراف، أما الغترة تكون باللون الابيض خالية من آى ينقش.
  • يتشابه الشماغ والغترة يتشابه في طريقة الارتداء، شكل قصة القماش مربع، يثني ليكون شكل مثلث، يثبت على الرأس بأستخدام العقال.

طريقة معرفة مقاس الشماغ والغترة:

حت تتمكن من معرفة الحجم الصحيح للشماغ، الأمر بسيط عليك معرفة طولك لتتمكن من أختيار الشماغ المتناسب مع طولك، وهذا ما سوف تعرفه في الآتي:

  • طول الشماخ المناسب لشخص طوله بين 140-150 سم، هو 52.
  • طول الشماخ المناسب لشخص  طوله بين 150 – 160 سم، هو 54.
  • طول الشماخ المناسب لشخص طوله بين 160-170 سم، هو 58.
  • طول الشماخ المناسب لشخص طوله بين 170-180 سم، هو 60.
  • طول الشماخ المناسب لشخص طوله 180 سم وأكثر من هذا هو 62.

تسوقوا افضل شماغ وغترة من موقع نون مع عرض رائع باستخدام كود خصم نون AMA 

طرق ارتداء الشماغ

طرق ارتداء الشماغ مختلفة وكل طريقة تعبر عن الشخصية، وحسب المناسبة التي ترتدي لها الشماغ ويتضح في التالي:

  • أسلوب الكوبرا

أسلوب الكوبرا من ضمن الأساليب التي لا تتناسب مع الاستخدام العملي، حيث يحتاج الشخص أن يكون حذرا حتى لا تفك التشخيصية، وسبب التسمية أنه يكل في النهاية شكل الأفعى، فمن مقدمة الرأس يكون مثبت للأعلى.

  •  أسلوب الفراشة

تم ابتكار أسلوب الفراشة من قبل الشباب، حيث يسهل ارتداء الشماغ بهذا الشكل بشكل سريع وعملي، يضيف صفة الشباب المحب للحياة السريعة العملية،  حيث لا يحتاج لتطرق تثبيت، الأمر ببساطة يتطلب وضع الشماغ على الرأس ثم إرجاع طرفيه للخلف على الظهر، ولأنه عملي يكون مناسبا للخروج في مغامرة.

  • الأسلوب الرسمي

الأسلوب الرسمي  يعرف عنه أنه تشخصية الشيوخ   حيث يتسم بالأناقة، على الرغم من سهولة تنفيذه، الأمر يحتاج فقط وضع طرفي الشماغ من الامام وطرف المثلث على الظهر

  • أسلوب بنت البكار

إذا كنت تحب تجربة الشماغ لأول مرة يمكنك تجربة طريقة بنت البكار فهي من ضمن الأساليب المنتشرة بكثرة، على الرغم من أنه يعتبر شكل ترسيمه قديم إلا أنه لا زال مستمرا إلى اليوم، وبالنسبة لسبب التسمية لا نعرف الحقيقة من رواية واحدة مؤكد.

تعتبر ترسيمه أو أسلوب بنت البكار من ضمن الأساليب الصعبة في تنفيذها، لذلك إذا كنت تريد تجربته لأول مرة سوف تحتاج مساعدة من شخص خبير، يعتبر هذا الأسلوب من الأساليب التي لها رمزية يعرفها الناس كرمز للفتوة، يحتاج الشخص أن يجعل الجزء الخلفي أقصر من الجزء الأمامي.

  • أسلوب الميزان

يلقب بهذا الاسم لأنه يحتاج لوزن طرفي الشماغ على الرأس بطول متساوي من الجانبين، مع الحفاظ على ترك مسافة تظهر الشكل الهندسي،  يحتاج منك أن تحرص على قيامك بطي الشماغ من جهة أعلى الجبين بطريقة تشبه القلب.

  • أسلوب الصقر

كما وضحناأن من ضمن أهداف ارتداء الشماغ هو توفير الحماية للشخص عند تواجده في الصحراء، وطريقة الصقر من ضمن الأساليب المعتمد عليها في البرد في الصحراء، وطريقة تنفيذ هذه التشخيصة سهل جدًا، دتضع الشماغ فوق الرأس والجزء المثلث جهة الظهر، والطرفين تضع كلا منهم على الكتف المعاكس، وتأكد من الطي بطريقة تمنعها من الانزلاق، لتضمن حماية أنفك ووجهك من البرد في الصحراء، وقد يطلق عليه البعض طريقة التواضع.

  • أسلوب المسؤولين

هذه الطريقة تم تداولها من كبار المسؤولين في الدولة،  ويعتمد عليها عامة الناس في مناسباتهم الرسمية الخاصة وحفلات الزفاف، يمكنك تنفيذ هذه الطريقة عن طريق وضع الطرفين من الأمام، بشكل منسدل تقوم بثني المرزام، ولمن لا يعرف المرازم عبارة عن الانثناء المتكون في وسط الشماغ من الجانبين من جهة الجبين.

  • أسلوب أبو راشد

تشخيصة أو أسلوب أبو راشد استوحيت من شماغ المحامي السعودي الشهير أبو راشد، الذي كان يعتمد في مظهر شماغه الخاص على البساطة والعملية في نفس الوقت، كل ما تحتاجه لتنفيذها هو وضع الشماغ على الرأس ثم تقوم بترك طرف واحد على الرأس، مع مراعاة ترك مسافة مناسبة تتناسب مع الطية التي على الوجه من طرف، ويرجى أن تترك الطرف الآخر من الشماغ متدل على كتفك من جهة الظهر.

كيفية المحافظة على الشماغ والغترة لأطول فترة ممكنة

عندما تقتني شماغ أو غترة غالية أو تحبها وتريد الحفاظ على رونقنها لأطول فترة ممكنة، عليك مراعاة أكثر من شيء، سواء كان عند الغسل أو التجفيف أو الكي، وحتى طريقة حفظه في خزانتك.

ولأننا نعلم أنك تقدر الشماغ أو الغترة الخاصة بك، نقدم لك بعض النصائح لتساعدك في المحافظة على الغترة أو الشماغ لأطول فترة ممكنة، لذلك تأكد من تطبيقك النصائح التالية:

  • يفضل لك غسل الغترة أو الشماغ عن طريق الغسل اليدوي، فعلى الأغلب يتضرر قوام القماش عند غسله في الغسالة الأتوماتيكية، خاصة الغترة، التي عرفت مما ذكرنا أعلاه أنها مصنوعة من نسيج رقيق، وحتى عند غسلك يدويًا يفضل الاعتماد على النقع، يعني مراعاة النسيج لأقصى درجة.
  • عند غسل الشماغ والغترة خاصة تجنب استخدام الماء الساخن، حيث وجد أن مع الوقت تقوم الماء الساخن بتخفيف طبقات من القماش فيصبح رقيق يسهل قطعه، ويظهر عليه الاستخدام المتهالك.
  • أنسجة الغترة أو الشماغ مصنوعة من القطن أو الكتان وتلك الأقمشة تتضرر عند استخدامك مواد الغسيل المبيضة، ومع الوقت تترك أثرًا سلبيًا على النسيج وبالتالي يفقد رونقه، ويقصر إمكانية استخدامه، وعوضًا عن مواد التبييض يمكنك استخدام الصابون الطبيعي أو بودرة غسيل موادها خفيفة، ويفضل لك أن تستخدم منعم الملابس.
  • بعد الغسل يلجأ البعض لاستخدام المجفف ودوران النشافة، وهذا التصرف يضر القماش بشدة خاصة الغترة الرقيقة، ومن تجارب الكثير تأكدنا من أن أفضل طريقة لتجفيف الشماغ والغترة يكون بوضعها في الظل، في الناشر الداخلي الذي يضمن لك عدم تعرض الشماغ والغترة للشمس المباشرة، التي لها قدرة على تحويل الشماغ ناصع البياض للون يشوبه الصفار.
  • وعند الكي تأكد من أتباع تعليمات الكي الخاصة بالشماغ للحفاظ على رونق النسيج أطول فترة ممكنة.

وفي النهاية تعرفنا على الفرق بين الشماغ والغترة، بمعرفة مميزات كل منهم ونقاط الاتفاق والاختلاف بينهم، وكيفية أختيار مقاس الغترة المناسب، وبعد الشراء بالتأكيد تريد أرتداءها فعرضنا لك أكثر من طريقة لارتداء الشماغ والغترة، وبعد أن ترى نفسك بمظهرك المميز، نعرف أنك تريد حفظ الغترة والشماغ أطول فترة ممكنة فعرضنا لك بعض النصائح العملية لتحميهم من التلف السريع.